عاجل

عِيدُ العمال يُحوِّل روسيا إلى حلبةٍ لاستعراض العضلات السياسية

تقرأ الآن:

عِيدُ العمال يُحوِّل روسيا إلى حلبةٍ لاستعراض العضلات السياسية

حجم النص Aa Aa

روسيا تحتفل بعيد العمال بمسيرات في شوارع موسكو وبقية مدن الفيدرالية الروسية جمعت مئات آلاف المواطنين.

الاحتفالات بهذا العيد، الذي تحوَّل اسمُه إلى “عيد العمل والربيع” منذ سقوط الشيوعية، تحوَّلتْ إلى مناسبة لاستعراض مختلف القوى السياسية عضلاتها.

المتظاهرون انقسموا بين موالين للكرملين، رددوا شعارات مسانِدة للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس الحكومة فلاديمير بوتين، ومعارضين لهما. وكان من بين المتظاهرين يساريون فوضويون طالبوا بالإطاحة بالثنائي ميدفيديف وبوتين في الانتخابات المقبلة وأفواجٌ من الذين ما زالوا يَحنون إلى العهد السوفياتي ونظامه الشيوعي وفي طليعتهم زعيمُهم غينادي زيوغانوف.

الموالون للنظام كانوا الأكثر عددا وأظهروا تفوقَهم عشية انتخابات تشريعية ستُجرَى في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل وأخرى رئاسية في شهر مارس/آذار من العام ألفين واثني عشر. ولم يمنعْهم استعراضُ قوتهم السياسية من التعبير عن مطالب نقابية مُنَدِّدِين بتسريحِ العمال والإجراءات التقشفية.

مسيرات عيد العمال في روسيا كانت أيضا فرصةً للتنديد بالحرب التي يخوضها الحلف الأطلسي في ليبيا.