عاجل

عاجل

التدخين في الأماكن العامَّة المُغلَقة ممنوع في الصين

تقرأ الآن:

التدخين في الأماكن العامَّة المُغلَقة ممنوع في الصين

حجم النص Aa Aa

قانون منع التدخين في الأماكن العامة المغلقة في الصين يدخل حيِّز التنفيذ ابتداء من الأحد من أجل تكييفِ تشريعاتِ هذا البلد مع القوانين السائدةِ في البلدان المتطورة.

محلاتُ بيع السجائر مجبرةٌ من الآن فصاعدا على وضع إعلانات تُذكِّر بمنع التدخين وعلى التدخل لردع الذين لا يحترمون هذا القانون الذي لا يثير سعادةَ كل المعنيين به على غرار هذا الشخص الذي يقول:

“أنا مدمنٌ على التدخين..سأموت لو أقلعتُ عنه. وفوق ذلك، من الصعب نسج الصداقات أو النجاح في التجارة والأعمال بدون تدخين. اقتراح السجائر على الآخرين جزء من ثقافتنا”.

أما هذه المرأة فترى أن من الأنانية التدخين على حساب صحة المُسِنين والأطفال والحوامل:

“الذين يدخنون داخل الأماكن العامة المُغلقة يجب عليهم أن يفكروا في الأطفال والمسنين، وفي النساء الحوامل اللواتي يتحوَّلنَ إلى ضحايا لسلوكاتهم المشينة”.

يفوق عدد المدخنين في الصين إجمالي سكان الولايات المتحدة الأمريكية إذ يبلغ 350 مليونَ شخصٍ، وينتج هذا البلد 42 بالمائة من الإنتاج العالمي من السجائر.

قانونَ منعِ التدخين في الأماكن المغلَقة لم تسبَقْه حملاتُ قويةٌ للتوعيةِ والتحسيسِ بمخاطرِ هذه الآفةِ، ما يوحي بأن تنفيذه سيلقى العديد من الصعوبات، وهو مايؤكده هذا الشرطي الذي يعاني من ردود أفعال المدخنين عند ردعهم:

“نحاول منع كلِّ مَن نعثر عليه يدخن في هذا المكان من تكاوز القانون. لكن، عادة، هؤلاء الذين يُلامون على فعلتهم يردون الفعل بقوة ويتخاصمون معنا. أعتقد أن منع التدخين سيكون أمرا صعبا”.

في الصِّين، تؤدي آفةُ التدخين إلى موتِ أكثرَ من 1 مليونِ شخص سنويا، فيما يُتوَقَّع أن يرتفع عددُ ضحاياها ثلاثةَ أضعاف خلال العقدين المقبلين، في ظل تدني أسعار السجائر في هذا البلد.