عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل ايجابية لمراسم تطويب البابا يوحنا بولس الثاني


الفاتيكان

ردود فعل ايجابية لمراسم تطويب البابا يوحنا بولس الثاني

أشاد عدد من أتباع الكنيسة الكاثوليكية بمراسم تطويب البابا يوحنا بولس الثاني معددين خصاله و ماضيه حيث يعتبر من عظماء باباوات الكنيسة الكاثوليكية وقد إستطاع أن يكسب إحترام الشعوب المسيحية وغير المسيحية.

و عن تطويب البابا يوحنا بولس الثاني من طرف البابا بينيديكتوس السادس عشر يقول مواطن فرنسي حضر مراسم التطويب:” لقد انتابتنا رهبة كبيرة لحظة أن نطق البابا بينيديكتوس السادس عشر بعبارة التطويب. انفجرت صيحات الفرحة و الترحيب من افواه الاف الحاضرين هنا في الساحة.”

في حين يقول رجل دين اسباني “ إن المشاركة الكبيرة للناس في مراسم التطويب يؤكد المكانة الكبيرة التي كان يحتلها و لا يزال البابا يوحنا بولس الثاني في قلوب كل الناس بغض النظر عن دينهم او ثقافتهم.”

الدعوة الى تطويب البابا يوحنا بولس الثاني الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة، تمت في فترة قياسية بلغت خمس سنوات وسبعة أشهر وهذا بعد موافقة لجنة الكرادلة والأساقفة في مجمع دعاوى القديسين على الأعجوبة الضرورية لرفعه إلى رتبة القديسين حيث اعترفت اللجنة بأن شفاء الراهبة الفرنسية ماري سيمون بيار من مرض الباركنسون الذي عانى منه يوحنا بولس الثاني، كان شفاء “عجائبيا”.