عاجل

انتخابات تشريعية في كندا

تقرأ الآن:

انتخابات تشريعية في كندا

حجم النص Aa Aa

في رابع انتخابات خلال سبعة أعوام يتوجه الكنديون الى صناديق الاقتراع، بعد حملة انتخابية كانت حبلى بالمفاجآت، شهدت صعود اليسار وتراجع الليبيراليين واستقرار المحافظين، بزعامة رئيس الوزراء المتخلي ستيفن هاربر، هؤلاء لم يستطيعوا كسب مزيد من الأصوات، للحصول على أغلبية في البرلمان.

في هذه الانتخابات هناك صعود ملفت للحزب الديمقراطي الجديد بزعامة جاك لايتون في منطقة كيبيك وفي محافظات أخرى، لكن معارضيه يقولون انهم فضحوا الوعود اللاواقعية لليسار، والمتعلقة بتحسين المستوى المعيشي لذوي الدخل المتوسط، وتحسين قطاع الصحة.

انتخابات اليوم ستؤكد على الأرجح ضعف الليبيراليين بزعامة مايكل ايناتيف الذي لم يحقق تقدما كاف للتغلب على المحافظين.

واذا خرج الحزب المحافظ بحصيلة هزيلة في هذه الانتخابات ولم يستطع الوصول الى الحكم، فانه من الممكن أن يتولى لايتون رئاسة تحالف مع الليبيراليين، ويحاول تشكيل حكومة.

وترجح استطلاعات الرأي أن يتصدر المحافظون نتائج التصويت بنسبة 37 في المائة من أصوات الناخبين المحتملين، يليهم الحزب الديمقراطي الجديد بنسبة 30.6 في المائة، متبوعا بالليبرياليين بنسبة 22.7 في المائة.