عاجل

خرج آلاف الأمريكيين إلى شوارع نيويورك والى العديد من المدن الأمريكية إحتفالا بخبر مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتل خلال عملية عسكرية نفذتها قوة أمريكية خاصة في مدينة أبوتاباد الواقعة شمال العاصمة الباكستانية إسلام أباد.
“ لقد استغرق الأمر وقتا طويلا،ولكن أنا متأكد من أن الخبر أفرح أمريكا والشعب الأمريكي وخاصة أفراد أسر ضحايا الحادث الارهابي لقد تحققت العدالة“يقول هذا المواطن.
هنا أمام البيت الأبيض في واشنطن احتفل الالاف بالنجاح العظيم الذي حققته الولايات المتحدة في حربها على الارهاب في العالم الذي جاء نتيجة التزام واشنطن قتل بن لادن أو القبض عليه في أي مكان من العالم.ورحبت العديد من عواصم العالم باعلان واشنطن مقتل زعيم تنظيم القاعدة وحذر بعضها من أن تصفية بن لادن لا تعني نهاية التهديد الإرهابي.
“لقد نجحنا في اصطياد شبح بن لادن في أفغانستان والعراق وباكستان واليمن، وأخيرا يمكننا اعادة قواتنا الى الوطن، ويمكننا الآن استخدام القانون لحماية حدودنا من أي هجوم إرهابي نحن لم نعد في حاجة الى ارسال قواتنا الى دول أخرى لقد انتهى الأمر انه يوم عظيم بالنسبة لنا جميعا.يقول هذا المواطن.
خبر وفاة بن لادن أعاد البهجة والسرور الى الشعب الأمريكي الذي عبرعن فرحته بطريقته الخاصة بعدما تحققت العدالة بعد طول انتظار منذ نحو عشر سنوات من اعتداءات 11 من أيلول/سبتمبر العام 2001.