عاجل

اخيرا تخلصت الولايات المتحدة الأمريكية ممن تعتبره الإرهابي الأكثر خطورة في العالم، اسامة بن لادن…

النبأ الذي انتظره الأمريكيون عشرة اعوام كاملة، زفه لهم صباح اليوم رئيسهم باراك اوباما.

عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة قامت بها قوات خاصة تابعة لمشاة البحرية الأمريكية بعد هجومها عل مجمع سكني في بلدة إبت آباد الواقعة على بعد ستين كليمترا من العاصمة الباكستانية اسلام آباد.

السلطات الأمريكية، اعلنت ان الهجوم ادى الى مقتل بن لادن و ثلاثة من مرافقيه بينهم امرأة، وان هذه العملية استندت الى معلومات استخباراتية تعود الى شهر أغسطس/آب الماضي، عندما اكتشفت المخابرات المركزية الأميركية، مبنا سكنيتا محصنا، يتردد عليه مراسل تابع لتنظيم القاعدة، يقول عنه موقوفون تابعون للتنظيم إنه من المقربين الموثوقين لبن لادن.

حسب مصادر امريكية ، فقد القي بجثة زعيم القاعدة في البحر.