عاجل

عبرت العديد من العائلات الامريكية التي فقدت أحد اقاربها في هجومي الحادي عشر من سبتمبر ايلول عام 2001 عن ارتياحها الشديد لمقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في عملية نفذتها القوات الخاصة الامريكية بالتعاون مع المخابرات الباكستانية قرب العاصمة اسلام اباد. والدة أحد ضحايا هذه الاعتداءات عبرت عن سعادتها البالغة بمقتل زعيم تنظيم القاعدة و هي تقول:” أنا اشعر بسعادة بالغة. لقد انتظرت هذا الحدث منذ سنوات طويلة. كنت انتظر بفارغ الصبر ان يتم العثور عليه.
كنا نشاهد أنا و زوجي التلفزيون عندما اذيع الخبر. كنا لا نقوى حتى على الكلام. لم نتبادل كلمة واحدة. بقينا صامتين هكذا. كنا فقط نستمع الى الاخبار لا اكثر. نحن متزوجان منذ زمن طويل و لذلك يعرف كل واحد منا الاخر جيدا و يشعر بما يشعر. نحن سعداء بان زعيم القاعدة قد قتل. اعتقد ان كل الناس يحتفلون الان بمقتل بن لادن. كل من قتل لهم قريب في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر يحتفلون الان بمقتله. هم يحتفلون الان و هو قد نال ما ناله في هذا اليوم الدموي.”