عاجل

خبير: الحرب على الإرهاب لا تنتهي بمقتل أسامة بن لادن

تقرأ الآن:

خبير: الحرب على الإرهاب لا تنتهي بمقتل أسامة بن لادن

حجم النص Aa Aa

ينضم الينا الصحفي الأمريكي “تي جي وينيك” من محطة “ايه بي سي” نيوز ويتحدث الينا مباشرة من “غراوند زيرو” في نيويورك.
هذا هو أكبر انتصار تحققه الولايات المتحدة في حربها على القاعدة. خلف البهجة والفرحة الكواليس الأولية ، ما هو شعور الأميركيين ، وخصوصا في منطقة غراوند زيرو ، على هذا “الانجاز التاريخي” ، كما وصفه الرئيس السابق بوش ذلك؟
بالتأكيد الناس هنا في الغراوند زيرو، يعرفون أن هذه لحظة رمزية هامة، ولكنها مقترنة مع الواقعية من أن مكافحة الإرهاب لا تنتهي مع زوال اسامة بن لادن. انهم يدركون ان هناك الكثير من تلاميذه الذين ما زالوا يريدون نقل المعركة إلى الولايات المتحدة وهو أكبر تهديد تعتبره وزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات الفيدرالي هي نابعة من المتطرفين داخل حدود اراضينا.
في خطابه إلى الأمة ، أشار الرئيس أوباما أن هذا الإنجاز الذي تحقق هو خروج الأمة من الانحدار ، وأن هذا قد يكون نقطة انطلاق لحملة اعادة انتخابه. حدثنا هذه اللحظة النفسية لأوباما؟
يمكنني ان اقول لكم ان لم يكن هناك استطلاع لقياس شعبيه اوباما منذ ليلة الاحد ، ولكن بالتأكيد بعد الاخذ بالحسبان جميع السياسات الخارجية التي شكلت نقطة ضعف لهذا الرئيس، وأعتقد أن أحد الدروس التي ينبغي أن ننظر اليها في العام 1991 ، عندما كان الرئيس السابق بوش كان يتمتع بشعبية كبيرة بعد نجاح حرب الخليج الأولى ، وبعد فترة قصيرة في وقت لاحق هزمه بيل كلينتون الذي كان قادرا على الاستفادة من مدى ضعف الاقتصاد الذي ساد في تلك الفترة. لذلك أنا شخصيا لا ازال اعتقد أن حظه مرتبط بالاقتصاد الامريكي.
هل تعتقد أن الكثير من الناس يظنون الآن ان الحرب على الإرهاب قد صنفت، والآن يمكن ترك أفغانستان، وكل شيء على ما يرام؟
حسنا ، كما ذكرت، أعتقد أن تصور الناس هو أن الحرب على الإرهاب لا تنتهي مع أسامة بن لادن ، ولكنني أعتقد أكثر وأكثر في الأشهر الأخيرة ان هناك دعوات سياسية للولايات المتحدة إلى الانسحاب من أفغانستان ، أو على الأقل السؤال عن حقيقة ما نقوم به هناك، وأعتقد أن حقيقة مقتل أسامة بن لادن سوف تصب الزيت على النار على هذا النقاش، كما تعلم، عملنا هناك تم وانجز وربما ينبغي علينا ان ننسحب من أفغانستان والبقاء قبالة الساحل ، ربما باستخدام طائرات من دون طيار واشياء من هذا القبيل ، ولكن من دون وجود اعداد كبيرة من القوات البرية هناك.