عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا تدرس فرض عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد


سوريا

فرنسا تدرس فرض عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد

لم يعد سكان مدينة درعا المحاصرة ومركز الانتفاضة المستمرة منذ أكثر من شهر في سوريا يأبهون لوحدات الجيش وقوات الأمن التي تقوم بعمليات تمشيط بحثا عما أسمته مصادر رسمية بـمجموعات إرهابية مسلحة في المدينة.
مظاهرات خرجت في جميع أرجاء سوريا تعلن تأييدها للانتفاضة وتطالب بفك الحصار عن مدينة درعا التي عاشت ليلة دموية جديدة.الاحتجاجات غير المسبوقة التي تشهدها سوريا لم تلقتجاوبا من الرئيس بشار الأسد الذي يتجاهل مطالب متزايدة بتعزيز حكم القانون والإفراج عن آلاف المعتقلين السياسيين والسماح بحرية التعبير.وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أعلن أن فرنسا تريد ادراج الرئيس السوري بشار الأسد ضمن لائحة الاتحاد الأوروبي التي تضم مسؤولين في النظام السوري ينوي اخضاعهم لعقوبات.وناهيك عن حظر الأسلحة تشمل العقوبات تجميد أموال ومنع منح تاشيرات سفر تطال المسؤولين عن القمع.القوات السورية ومسلحون موالون للرئيس السوري بشار الأسد انتشروا في مناطق وسط مدينة بانياس التي يسيطر عليها متظاهرون مطالبون بالديمقراطية منذ أسابيع.في حين أن مجموعة من الفرقة الخامسة أبانوا عن تضامنهم مع المتظاهرين.