عاجل

ردود الفعل في أوساط المسلمين في أنحاء من العالم كانت متفاوتة بشأن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ففي الولايات المتحدة يأمل الناس أن تتعزز الوحدة بينهم وبين بقية الأمريكيين، فالعلاقات أصابها الجفاء منذ هجمات سبتمبر، ولكن كثيرين لا يصدقون أن بن لادن قتل.

تابعوا التفاصيل للمزيد

باكستاني مقيم في نيويورك “الناس ليسوا متأكدين من موته، هم يريدون أن يشاهدوا الجثة حتى يتأكدوا من أنه مات فعلا”.أما في اليمن وتحديدا في صنعاء فكانت ردود الفعل في أوساط اليمنيين متفاوتة.
مواطن يمني
“اذا قتل اسامة بن لادن فعلا كما يدعون فان ألف اسامة بن لادن سيظهر انشاء الله”.
مواطن يمني
“اذا كان اسامة بن لادن ارهابيا فان قتله مباح واذا كان لديهم الاثبات بانه ارهابي فان هؤلاء الارهابيين نحن نكرههم”.
أما في العاصمة القيرغيزية بيشكيك فيرى الناس أن بن لادن لا يمثل كل المسلمين ولا المقاومة المسلحة.
مواطن قيرغيزي
“لا يمكن كره الاسلام بسبب بن لادن فقط، ولكن لا يمكن أن تأمل في أن يختفي الارهاب بسبب مقتل بن لادن”.
ويخشى في مثل هذه الظروف من تنامي شعور التشدد الديني في البلد المسلم.