عاجل

تقرأ الآن:

عملية قتل بن لادن تلقي بظلالها على العلاقات الأمريكية الباكستانية


باكستان

عملية قتل بن لادن تلقي بظلالها على العلاقات الأمريكية الباكستانية

عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن على يد قوات امريكية خاصة شمال اسلام آباد، ألقت بظلالها على العلاقات الأمريكية- الباكستانية فقد نفى الرئيس الباكستاني آصف علي زرداي، علم بلاده بالعملية التي ادت الى مقتل بن لادن مؤكدا على عدم مشاركة القوات المسلحة الباكستانية فيها و ذلك رغم التعاون الإستخباراتي بين واشنطن واسلام آباد.

من ناحية اخرى، انتقد برويز مشرف الحاكم العسكري السابق في باكاستان، شن غارة امريكية على اراضي بلاده دون سابق انذار.يقول مشرف:“لماذا لم يحدث هذا من قبل؟ لأننا لم نكن نعرف مكان بن لادن . يمكن اعتبار ذلك فشلا أو تقصيرا في عمل المخابرات الباكستانية..لكنني اعيب في الوقت ذاته على العمل الإستخباراتي بين الولايات المتحدة وباكستان . هذه العملية ستخلق العديد من الحساسيات السياسية بين البلدين، خاصة بشان انتهاك سيادة دولة باكستان. “

اما في في شوارع مدينة كويتا جنوب باكستان، فقد تظاهر الآلاف من مؤيدي اسامة بن لادن واطلقوا شعارات معادية لأميركا ولسياساتها العسكرية التي لا تحترم اي حدود، كما عبروا عن مناصرتهم لحركة طالبان بأفغانستان ولزعيمها الملا محمد عمر.