عاجل

في مدينة مصراتة المحاصرة من قبل كتائب القذافي منذ اكثر من شهرين، تتضاعف مخاوف السكان مع انتهاء المهلة التي حددها النظام الليبي للثوار لتسليم انفسهم هذا الثلاثاء، في الوقت ذاته، تواصل قوات القذافي الأمنية تشديد الحصار على ميناء المدينة الذي يمد سكانها بالمؤونة.

من جانب آخر، ناشد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الزعيم الليبي معمر القذافي، التنحي حقنا للدماء إذ يقول:” نتمنى حقاان يترك الزعيم الليبي السلطة فورا من اجله و من اجل مستقبل البلاد و سلامها .”

قوات القذافي تراجعت اليوم عن قصف مصراتة بعد تعرضها لضربات حلف شمال الأطلسي، لكنها واصلت تهديداتها بضرب السفن التي تدخل ميناء المدينة .

اما اللاجئون الساعون الى الفرارمن المعارك الدائرة في مصراتة، فيقفون حائرين امام حصار الميناء باعتباره المنفذ الوحيد لخلاصهم .