عاجل

تقرأ الآن:

مخاوف من أعمال ثأرية بعد مقتل بن لادن


باكستان

مخاوف من أعمال ثأرية بعد مقتل بن لادن

عشرات المتظاهرين تجمعوا في كراتشي أكبر مدينة باكستانية، احتجاجا على مقتل زعيم تنظيم لقاعدة أسامة بن لادن، خلال عملية عسكرية للقوات الخاصة الامريكية في باكستان.المتظاهرون لوحوا بشعارات توعدوا فيها بالانتقام لمقتل بن لادن، وآخرون اعتبروا ان الامريكيين اختلقوا قتل زعيم القاعدة لأهداف سياسية أمريكية داخلية، قائلين ان وفاة بن لادن سبق وأعلن عنها في الماضي أكثر من مرة.
وفي لبنان خرجت اصوات سلفيين تقول ان عمل القاعدة لن يتوقف بمقتل زعيمها.تابعوا التفاصيل للمزيد

عمر بكري – داعية سلفي اسلامي
“لقد حاولوا اهانة المسلمين عندما ألقوا جثة الشيخ اسامة بن لادن في البحر. هذا يعد في الاسلام حربا مباشرة على الله. وبالتالي أتوقع ردا قويا من القاعدة ومؤيديها”.
أما في الولايات المتحدة فقد تم تشديد الاجراءات الأمنية في محطات المترو والقطارات والساحات العامة الكبرى في واشنطن ونيويورك، وتضاعفت التحذيرات من أعمال ثأرية محتملة، خاصة بعد أن توعدت طالبان حليفة القاعدة، بمهاجمة أهداف أمريكية وحكومة اسلام آباد.