عاجل

تقرأ الآن:

الشارع الباكستاني يشهد جدلا حول سر الهجوم على أسامة بن لادن


باكستان

الشارع الباكستاني يشهد جدلا حول سر الهجوم على أسامة بن لادن

الشارع الباكستاني يشهد جدلا حول سر الهجوم على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي نفذه فريق من القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية في أبوت أباد شمال غربي البلاد.
مقتل بن لادن في مخبئه القريب من الأكاديمية العسكرية في باكستان أثار تساؤلات محرجة حول دور باكستان في هذه العملية.

تابعوا التفاصيل للمزيد

مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي.آي.ايه ليون بانيتا أعلن أن واشنطن لم تبلغ باكستان بالعملية التي استهدفت أسامة بن لادن لأنها كانت تخشى أن تبلغ زعيم القاعدة بحدوثها وقال اتخذنا قرارا بعدم التعاون مع الباكستانيين لأنهم يمكن أن يحذروا المستهدفين بالعملية.سكان أبوت أباد يستغربون كيف كان بن لادن يحيا في هذا الترف وعلى مقربة من اسلام أباد دون أن تدري السلطات الباكستانية بذلك.
“لا يمكن حتى لقاتل عادي قتل شخصا واحدا أن يختبئ هنا بجانب المخابرات.فكيف يعقل لرجل مطلوب عالميا أن يجد مخبأ هنا.هل هذا غباء منه؟ لا أعتقد ذلك كل شيء كان مخططا له.يقول هذا المواطن.”
وعقب ثلاثة أيام على مقتل زعيم القاعدة أدانت باكستان العملية الأمريكية على أراضيها وأعربت عن قلقها العميق وتحفظاتها على الطريقة التي نفذت بها الحكومة الأمريكية هذه العملية دون معلومات أو تصريح من الحكومة الباكستانية.