عاجل

تقرأ الآن:

شنغن و مراقبة الحدود في نقاشات داخل المفوضية الاوروبية


أوروبا

شنغن و مراقبة الحدود في نقاشات داخل المفوضية الاوروبية

تنبيهات من المفوضية الاوروبية الى ان احتمال اعادة تطبيق المراقبة على الحدود الوطنية موقتا و هي اجراآت تطالب بها فرنسا بعد التوتر في العلاقات بين فرنسا و ايطاليا بسبب تدفق المهاجرين من شمال افريقيا,.

الرئيسان ساركوزي وبرلوسكوني توافقا على ان يطلبا تعزيز عمليات المراقبة على الحدود الداخلية للاتحاد الاوروبي. وقد طلبا من المفوضية “دراسة امكان ان تعاد موقتا مراقبة الحدود الداخلية” للدول الاعضاء “في حال (ظهور) صعوبات استثنائية في ادارة الحدود الخارجية المشتركة وفي ظروف يجب تحديدها”.كما طالبا بتعزيز الوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس). وتتواجه باريس وروما علنا منذ اسابيع حول ملف حوالى 20 الف تونسي وصلوا الى السواحل الايطالية منذ كانون الثاني/يناير من اجل الذهاب الى فرنسا, واعلنتا الجمعة انهما تفكران في ادخال تعديلات على نظام شنغن.

يورونيوز اجرت لقاء مع المفوضة الاوروبية للامن الداخلي سيسيليا مالمستروم التي قالت ان “هناك مشاكل في الحدود الخارجية. يجب ان نبحثها لكن دون اعادة النظر في النظام لان حرية التنقل هي اساس الاتحاد الاوروبي”. و اضافت المفوضة ان “تحرك بعض التيارات السياسية تؤثر في النقاش”.

ويتوقع ان يتم النقاش حول مواضيع المراقبة الحدودية خلال الاجتماع الاستثنائي لوزراء داخلية الاتحاد الاوروبي في 12 ايار/مايو ببروكسل.