عاجل

الرئيس الفلسطيني محمود عباس زعيم حركة فتح وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس وقعا اتفاقا لاقرار المصالحة ينهي انقسام الفصيلين الذي دام أربعة أعوام في احتفال أقيم في القاهرة.
عباس ومشعل عبرا عن عزمهما على طي صفحة الانقسام السوداء وتمسكهما بالهدف الوطني الفلسطيني في اقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرض الضفة الغربية وقطاع غزة وتشكيل حكومة مؤقتة من شخصيات مستقلة، تشرف على الإعداد لإنتخابات جديدة.عباس أكد انه يرفض التدخل الاسرائيلي في الشؤون الفلسطينية مؤكدا أن حماس جزء من الشعب و أن على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أن يختار بين الاستيطان والسلام.توقيع اتفاقية المصالحة من شأنها أن تدخل البهجة والسرور في الضفة الغربية وسط مدينة رام الله والحث على الوحدة وتمجد النضال الفلسطيني.وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها عباس ومشعل منذ الاقتال بين حركتيهما في قطاع غزة في العام 2007 الذي انتهى بسيطرة حماس على القطاع.