عاجل

قوات الامن السورية تشن حملة اعتقالات واسعة بمدينة درعا إذ تجاوز عدد المحتجزين فيها الالف شاب في اليومين الماضيين، الشرطة والامن السياسي ومن يسمون بشبيحة النظام داهموا منازل المدنيين العزل بمدينة درعا واعتقلوا كل شاب دون الاربعين، كما قامت قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ماهر الاسد شقيق الرئيس السوري بقصف المدينة التي اطلقت شرارة الاحتجاجات قبل اقل من شهرين على نظام قمعي يحكم البلاد منذ نحو خمسين سنة بقبضة حديدية ويعد على المواطنين انفاسهم. ومع استمرار التغييب القسري لوسائل الاعلام العالمية عن تغطية الثورة السورية، تظهر هذه الصور التي بثت على الانترنت اطفال درعا المحاصرة وهم يستغيثون لرفع الحصار عن مدينتهم الصامدة