عاجل

تقرأ الآن:

رفض أوباما نشر صور جثة بن لادن يعمق الشكوك حول مقتله


الولايات المتحدة الأمريكية

رفض أوباما نشر صور جثة بن لادن يعمق الشكوك حول مقتله

مات أسامة بن لادن و إن غابت صورة الجثة. هذه هي الرواية الرسمية التي يريد البيت الأبيض أن يقنع بها الأمريكيين و معهم العالم.كثيرة هي التساؤلات و علامات الاستفهام، التي طرحت منذ إعلان واشنطن مقتل زعيم القاعدة قبل ثلاثة أيام في باكستان.جدل و تشكيك أحاط بالرواية الأمريكية لملابسات مقتل بن لادن. و رغم ذلك، وإضافة إلى الضغوط من جانب بعض مساعديه رفض الرئيس، الأمريكي باراك أوباما، مساء أمس نشر صور لجثة بن لادن بعد مقتله.
أوباما قال في مقابلة تلفزيونية مع محطة أمريكية: “ لا يساورنا شك في أننا قد قتلنا أسامة بن لادن. المهم بالنسبة إلينا ألا تؤدي صورة فوتوغرافية لشخص أصيب برصاصة في الرأس إلى إثارة أعمال عنف، و ألا تستعمل كوسيلة دعائية”
قرار أوباما يعني استمرار الجدل حول راوية مقتل بن لادن و يعمق الشكوك، يقول المراقبون. رواية طلبت اليوم نافي بيلاي، المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة تفاصيلها الكاملة و الدقيقة.
يأتي هذا في وقت من المتوقع أن يزور فيه الرئيس الأمريكي مساء اليوم، ميدان غراوند زيرو، موقع هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، حيث يلتقي أقرباء و عائلات عدد من الضحايا ليدعو إلى روح “ الوحدة” بعد قتل العقل المدبر لتلك الهجمات.