عاجل

تقرأ الآن:

الشارع البرتغالي غير متفائل بحزمة الانقاذ المالي


البرتغال

الشارع البرتغالي غير متفائل بحزمة الانقاذ المالي

لا تبدو حزمة الإنقاذ المالي، التي وافق على منحها اليوم الإتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي للبرتغال، الحل المناسب للأزمة المالية التي تعيشها منذ أكثر من عام. فالشارع في لشبونة كما في مدن آخرى غير متفائل

“ في الوقت الحاضر، ليس لدي أي أمل في المستقبل. أنا في سن الثانية و الثلاثين، أريد أن يكون لدي طفل، لكنني لا أستطيع لأنني لا أملك المال لدفع تكاليف المدرسة و لا تكاليف الرعاية الصحية “ تقول هذه المواطنة

مواطنة آخرى تقول: “ كما تعلمون، نحن نتجه إلى الحصول على مساعدة دولية، و هذا ما كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل، لأنه الآن نحن في طريقنا لمزيد من الديون، و كما تعلمون علينا تسديدها، لذلك فان هذه الخطوة لن تساعد الوضع “

و تقول الحكومة البرتغالية إن خطة الانقاذ المالي تتطلب أن يبذل البرتغاليون جهودا كبيرة و تقديم تضحيات لانجاحها، مع وجود ثمة هاجس من أن حزمة الإنقاذ ستزيد الفقر في دولة هي بالفعل الأكثر فقرا في غرب أوروبا.