عاجل

تقرأ الآن:

المصالحة بين فتح وحماس : فرحة في غزة و خوف في اسرائيل


غزة

المصالحة بين فتح وحماس : فرحة في غزة و خوف في اسرائيل

سكان غزة احتفلوا بتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، الذي تم في القاهرة هذا الأربعاء منهيا اربع سنوات من الإنقسام بين الجانبين. في الوقت ذاته دعا اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة الى التحسب لتحديات المرحلة القادمة.اما الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فقد التقى هذا الخميس في برلين بالمستشارة الألمانية انجيلا ميركيل التي أكدت على ضرورة الإعتراف بدولة اسرائل لدعم عملية السلام في المنطقة:“نريد حل- الدولتين- و سنعمل على تحقيق ذلك لأننا نعتقد انه لا يمكن العمل من جانب واحد فليسطيني كان او اسرائيلي.”
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتبر أن اتفاقية المصالحة بين حركتي فتح و حماس هو ضربة قاسية للسلام في منطقة الشرق الأوسط وذلك قبيل لقائه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس :
“المبدا واضح.. كل من يتكلم عن السلام مع اسرائيل عليه اولا الإعتراف بها و بالشعب اليهودي.السلام يتضمن ايضا دولة فلسطينية لا تستخدم العنف و تعترف باسرائيل كدولة لليهود.”
ساركوزي كان المح في مقابلة مع مجلة اكسبريس الفرنسية الى ان فرنسا يمكن ان تعترف بدولة فلسطين في الخريف المقبل و ستتحمل مسؤوليتها في هذا القرار اذا لم تستانف عملية السلام الى حدود ذلك الموعد.