عاجل

عشرات الدبابات نشرها النظام السوري في ضواحي الرستن شمال حمص، ووحدات للجيش تم نشرها في ضواحي دمشق، وأقيمت نقاط تفتيش في بانياس، واستمر فرض الحصار الأمني على مدن أخرى مثل درعا، حيث قالت السلطات انها على وشك اتمام المهمة. ولم يمنع ذلك من خروج السوريين للتظاهر، وقد بثت مشاهد فيديو على الانترنت تصور بعضا منها، في وقت يحاول المحتجون تنظيم اعتصامات في المدن الكبرى.في الأثناء جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعوته الرئيس السوري بشار الأسد، الى الوقف الفوري للعنف المرتكب بحق المتظاهرين، وللاعتقالات الجماعية في سوريا، حيث أعلن عن وجود ثمانية آلاف معتقل ومفقود، منذ بدء الاحتجاجات منتصف آذرا مارس الماضي، فيما قتل أكثر من سبعمائة شخص.