عاجل

بودابست تحاكم المجري النازي ساندور كيبيرو

تقرأ الآن:

بودابست تحاكم المجري النازي ساندور كيبيرو

حجم النص Aa Aa

جاء الى المحكمة بنفسه وهو يمشي ببطء شديد متكئا على عصا. وجلس على كرسي قبالة القاضي فبدأت في بودابست محاكمته في بودابيست و هو المجري النازي ساندور كيبيرو, البالغ من العمر سبعة و تسعين عاما و الذي يعتبر احد اخر مجرمي الحرب النازيين الذين لا يزالون على قيد الحياة, والمتهم بجرائم حرب في صربيا في 1942, وخصوصا ضد يهود.

وتوجه الى كيبيرو, بصفته قائد دورية, تهمة “التواطؤ في جرائم حرب” خلال حملة بين الواحد و العشرين و الثالث و العشرين من كانون الثاني/يناير من العام اثنين و اربعين في منطقة نوفي ساد, الصربية اليوم, والتي ضمها آنذاك المجر, المتحالف مع المانيا النازية وقتل 1200 مدنيا من الصرب واليهود, على الاقل, في هذه المجزرة.

ويتعين على المجري النازي ساندور كيبيرو الرد مباشرة على تهمة قتل ستة و ثلاثين شخصا.

وكرر كيبيرو القول امام المحكمة انه بريء و انه آخر الباقين على قيد الحياة واشتكى كيبيرو من مشاكل في السمع في بداية الجلسة.

وفي مركز سيمون فيزنتال المتخصص في تعقب النازيين قال افرايم زوروف “آمل في نهاية المطاف ان يدان ويعاقب”. واضاف “هذه اول محاكمة لمجرم حرب مجري, وبما ان المجر تعاونت مع المانيا النازية, فمن المهم جدا ان تحصل”.وكان زوروف هو الذي عثر على كيبيرو.

تيودور كوفاك احد الناجين من المجزرة قال ان الارتياح هو نوع من المكافأة و على شاندور ان يحاكم بغض النظر عن عمره فالالم يرافق الانسان طوال حياته فليتألم لما حصل

جرت جلسة المحاكمة الاولى الخميس في الخامس من ايار مايو واستمرت حتى الظهر, وتخللتها استراحات لعشر دقائق كل ساعة.