عاجل

شهدت الأسواق المالية خلال الأيام الأربعة الماضية انحدارا متواصلا لأسعار المواد الخام مع خسارة النفط لحوالي خمسة دولارات.

مخاوف المستثمرين من احتمال تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي هذا العام دفعت المستثمرين إلى الإسراف في بيع المعادن لتجنب الخسائر.

أسعار المواد الخام مثل النفط والفضة والسكر والقطن تهاوت خلال الثلاثين يوما الماضية. الفضة التي ارتفع سعرها لمستوى قياسي الخميس الماضي خسرت خلال أسبوع ثلاثين بالمئة من قيمتها.

سعر مزيج البرنت خسر يوم الخميس حوالي اثني عشر دولارا، ما يمثل ثاني أفدح خسارة يومية يتكبدها في تاريخه.

تهاوي أسعار المواد الخام مرتبط بمخاوف الأسواق المالية على نمو الاقتصاد العالمي، وبعض الخبراء علله بارتفاع قيمة الدولار في الأيام الأخيرة.

مؤشر المواد الخام التسع عشرة خسر خمس نقاط مئوية، أي بمعنى أنه تكبد أكبر خسارة يومية له في تاريخه.