عاجل

خامينئي يخير نجاد بين القبول بوزير الإستخبارات أو الإستقالة

تقرأ الآن:

خامينئي يخير نجاد بين القبول بوزير الإستخبارات أو الإستقالة

حجم النص Aa Aa

مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامينئي، خير هذا الجمعة الرئيس محمود أحمدي نجاد، بين القبول بوزيرالإستخبارات حيدر مصلحي في حكومته اوالإستقالة من منصب الرئاسة، جاء ذلك بعد تلكؤ نجاد لأكثر من أسبوع في الإستجابة لأمر خامينئي.

خطيب صلاة الجمعة كاظم صديقي، حذرالرئيس الإيراني من عواقب المواجهة مع مرشد الجمهورية الإسلامية قائلا:” انا متأكد ان حكومتنا و رئيسنا وامتنا واعون بسلطة المرشد و سييقرؤون لها الف حساب “

محمود احمدي نجاد كان أرغم حيدر مصلحي على الإستقالة من منصبه لخلافاته مع مدير مكتب الرئاسة اسفنديار رحيم مشائي .

الرئيس الإيراني، تعرض الى انتقاد العديد من رجال الدين المتشددين في ايران الذين ذكروه بمساندتهم له في انتخابات عام الفين و تسعة على شرط انهاء شراكته مع مشائي، مؤكدين تحفظهم على شخصيته ووجوب اذعانه الى أوامر على خامنئي و بالتالي إرجاع مصلحي الى منصبه في أسرع وقت.