عاجل

قال الجيش السوري انه خرج من مدينة درعا بعد حصارها لمدة احد عشر يوما بعد ان اتم مهمته بالقاء القبض على مجموعات مسلحة تكفيرية على حد وصفه، لكن ما تنشره مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت تتحدث عن آلاف المعتقلين من الشباب وقصف وحشي للمنازل وترويع للأطفال وقطع للماء وللكهرباء عن المدينة.

وكما هو الحال في جمع الربيع العربي تستعد سوريا الى موجة جديدة من المظاهرات المطالبة باسقاط نظام الرئيس بشار الاسد وانهاء سيطرة حزب البعث على البلاد منذ خمسة عقود، وقد اطلق المتظاهرون على جمعة اليوم حمعة التحدي، على الرغم من الاعتقالات الواسعة التي شملت الآلاف من السوريين في مدن درعا وحمص وبلدة سقبا في ريف دمشق ومناطق اخرى، الحكومة السورية استبقت مظاهرات جمعة التحدي بالطلب بوجوب الحصول على تصريح مسبق من وزراة الداخلية لأي مظاهرة.