عاجل

سلسلة تفجيرات قوية هزت  مدينة قندهار بجنوب افغانستان،بينما تبادل مسلحون يختبئون في مركز تسوق من خمسة طوابق النار مع قوات الامن عند مقر حاكم الاقليم.
 
ووقعت عشرة تفجيرات في الاجمال أثناء هجمات ستة منها انتحارية،على اهداف حكومية في قندهار كبرى مدن جنوب افغانستان ومعقل طالبان كما اعلنت السلطات المحلية.
 
و تأتي هذه الإنفجارات مباشرة بعد إعلان حركة طالبان أن موت أسامة بن لادن سيؤدي إلى مضاعفة هجومها على من أسمتهم بالمحتلين في أفغانستان.
  
وبلغ العنف في افغانستان أعلى مستوياته عام 2010 منذ الاطاحة بحكومة طالبان أواخر عام 2001 حيث سقط عدد قياسي من الضحايا من كل أطراف الصراع.
 
وتمكنت طالبان من شن عدد من الهجمات الجريئة داخل قندهار وفي العاصمة كابول على مدار العام الماضي على الرغم من تعزيز القوات الافغانية والاجنبية لوجودها في المدينتين.
واصدرت طالبان بيانا  اعربت فيه عن تعازيها في مقتل بن لادن لكنها قالت ان قتل بن لادن لن يؤدي الا الى تأجيج القتال في افغانستان.