عاجل

تقرأ الآن:

الاورال : بين أوروبا وآسيا


life

الاورال : بين أوروبا وآسيا

جبال الاورال العمود الفقري للصناعة المعدنية في روسيا. لكنها أيضاً مكانُ للتزلج، أو حتى للبحث عن تراث الحضارات القديمة في منطقة الاورال الجنوبية، تابعونا في “لايف” هذا الاسبوع.

أكبر منتجعات تزلج روسية تنتشر في سفوح الجبال الأقدم في العالم. عائلات المدن الصناعية القريبة وسياح من جميع انحاء البلاد يأتون الى هنا بحثاً عن الترفيه في الهواء الطلق على مدار السنة.

شهدت السهوب الكبيرة عند سفح جبال الأورال تعدداً للثقافات على مر العصور. على بعد ساعتين من مقاصف التزلج، هذا المتحف في الهواء الطلق يحكي قصة محلية. اركايم يظهر تاريخ المنطقة بشقيه القديم والحديث.

هذا الإرث أتى بعد اكتشاف مذهل حدث عام 1987 هو يعود لمستوطنة يرجع تاريخها إلى القرن 17 قبل الميلاد. جدرانه الطينية كانت تأوي أكثر من 2500 شخص يقطنون في مساكن مصممة بشكل جميل. المدينة القديمة ما زالت تحافظ على هويتها كما تم ترميم جزءٍ منه. لحظة اكتشافه أراد البعض تحويله إلى خزان ماء ضخم غير أن حملة واسعة أدته إلى حمايته في اللحظة الأخيرة.

العديد من الآثار المنتشرة بمتحف اركايم، تظهر كيف بنت قبائل الأورال منازلها ومنازل زعمائها، طريقة بناء كان من شأنها أن تغير حياة هذه القبائل وتحدد إدارتها الإجتماعية.

الرحلة عبر تاريخ الاورال تتوج في منطقة كوزاك والتي تعود للقرن 19، حيث نشأت الفنون والحرف التقليدية الروسية و ما زالت حية في نفوس وممارسات السكان المحليين حتى اليوم ، وتشكل أساس ثقافتهم الشعبية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الثقافة والتراث عنصران مهمان لدى المقدونيين

life

الثقافة والتراث عنصران مهمان لدى المقدونيين