عاجل

عصير برتقال ضد الارهاب، خطوة قام بها مئات الاشخاص تجمعوا يوم السبت في موقع الاعتداء الذي استهدف مقهى في مراكش ليقولوا “لا للارهاب” بينما دعت حركة شبابية تطالب بتغييرات سياسية في المغرب الى التظاهر الاحد. وحضرت شخصيات رسمية وفنية بينها وزير السياحة ياسر الزناقي وقنصل فرنسا في مراكش.

وشارك اجانب مقيمون في مراكش وخاصة فرنسيون في هذا التجمع الذي اطلق عليه منظموه اسم “عصير برتقال ضد الارهاب”.

من جانبها دعت “حركة شباب 20 فبراير” التي تطالب بتغييرات سياسية في المغرب الى التظاهر سلميا الاحد في ساحة الفنا، مكان الاعتداء، تنديدا “بالارهاب والاصرار على الديمقراطية”.

وقد اعتقلت السلطات المغربية ثلاثة اشخاص للاشتباه في تورطهم في الاعتداء الذي اسفر عن سقوط 17 قتيلا بينهم ثمانية فرنسيون في 28 نيسان/ابريل.