عاجل

قتل احد عشر مصريا واصيب اكثر من مئة وخمسين شخصا في مواجهات طائفية بين مسلمين ومسيحيين وقعت الليلة الماضية في حي امبابة الشعبي بالعاصمة المصرية واحرقت كنيسة مارمينا، شرارة المواجهات كان احتجاز عدد من المتحولات الى الاسلام داخل الكنيسة، الجيش المصري الذي يدير البلاد حاليا تعهد بتطبيق صارم للقانون على من يقفون رواء هذه المواجهات.

كما تم الاعتداء على كنيسة العذراء بقنابل حارقة ، ويتهم الشارع المصري بلطجية النظام السابق بإذكاء الفتنة بين المسلمين والاقباط.

يشار الى ان هذه ليست المرة الاولى التي تقع فيها مواجهات بين مسلمين ومسيحيين في مصر فالشحن الطائفي مستمر بين جماعات سلفية وبين الاقباط الذين يمثلون نحو عشرة بالمئة من سكان مصر.