عاجل

تقرأ الآن:

سقوط قتلى مدنيين ومواصلة لقمع المظاهرات في سوريا


سوريا

سقوط قتلى مدنيين ومواصلة لقمع المظاهرات في سوريا

عشرة عمال سوريين كانوا على متن حافلة قتلوا في كمين بالقرب من مدينة حمص على أيدي مسلحين فجرا.

الاصابات بحسب مصدر طبي جاءت اثر التصويب عن قرب من الضحايا على مستوى الرأس والصدر والبطن.

وتنسب السلطات السورية اعمال العنف الجارية في البلاد منذ سبعة أسابيع الى من تسميها بعصابات مسلحة تدعمها قوى أجنبية.

إلا أن نشطاء لحقوق الانسان يشككون بشأن الكمين قرب حمص، حيث كان الحضور العسكري والأمني قويا، وحيث لم يسمح لملاحظين دوليين بالدخول للتأكد من روايات السلطات السورية.

وكانت آليات عسكرية للجيش السوري دخلت مدينتي حمص وبانياس لقمع المظاهرات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد، بعد حصار فرض على مدينة درعا مركز الاحتجاجات مدة عشر أيام حيث اعتقل الآلاف.

في الأثناء واصلت قوات الأمن اعتقال مائتين وخمسين شخصا آخرين من مدينة بانياس من بينهم عشرات النساء، فيما قتلت متظاهرين خلال تجمع انتظم في مدينة دير الزور النفطية شرقي البلاد، وتشهد هذه المدينة تظاهرات لأكثر من أربعة آلاف شخص كل ليلة، منذ مقتل أربعة متظاهرين على أيدي قوات الأمن، يوم الجمعة الماضي.