عاجل

تقرأ الآن:

مخاوف من إتساع المواجهات الطائفية في مصر


مصر

مخاوف من إتساع المواجهات الطائفية في مصر

مخاوف من إتساع الإشتباكات الدامية بين المسلمين والأقباط في مصر. المواجهات الطائفية أججت الإنتقادات الموجهة لجهاز الأمن بسبب تقاعسه عن القيام بدوره. عدة صحف مصرية عكست هذه المخاوف إذ أشارت إلى نيران التعصب الطائفي التي تهدد مصر والثورة المصرية بمخاطر شديدة. الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أيّد فكرة تنظيم مؤتمر للحوار بين المسلمين والأقباط، حيث قال في رده عن أسئلة الصحفيين: “ هذا أمر خطير جداً ويحمل في طياته بذور هدم المجتمع وإنفجار مصر، وأنا أطالب المجلس العسكري بصفة خاصة وأطالب الحكومة بالدعوة إلى هذا المؤتمر الذي يحضره كبار ممثلي الزهر والمفكرين المصريين وكل من يعلم ويفهم الخطورة البالغة لهذا الموقف”.

إثنى عشر شخصاً نصفهم من المسلمين والنصف الآخر من المسيحيين، لقوا حتفهم في اشتباكات طائفية استخدم فيها الرصاص الحي وزجاجات المولوتوف. المواجهات التي أصيب خلالها كذلك أكثر من مائتي شخص، وقعت في محيط كنيسة مار مينا بحي امبابة الشعبي بعد ان حاول متظاهرون يرفعون شعارات إسلامية اقتحام الكنيسة إثر انتشار شائعة عن احتجاز مسيحية اعتنقت الاسلام داخلها.