عاجل

التاسع من ايار هو يوم اوروبا ففي مثل هذا اليوم من العام خمسين اعلن رجل الدولة ووزير الخارجية الفرنسي أنذاك روبرت شومان اقتراحه الشهير الذي يعتبر بمثابة اول وثيقة رسمية اعلنت ولادة الاتحاد الاوروبي.

يوم اوروبا تم الاحتفال به في مدينة فلورنسا الايطالية حيث اقيمت الاحتفالات و الندوات الخاصة بالوحدة الاوروبية.

في إجابة على سؤال ليورونيوز عن الاوضاع الاوروبية قال باسكال دلويت من جامعة بروكسل الحرة : “هنالك شعور عام بالتشاؤم يترافق مع اظهار اوروبا و كأنها عاجزة امام تصاعد النفوذ الاقتصادي للصين و الهند و من الجهة المقابلة البرازيل و الارجنتين و المكسيك”. اما اندرولا فاسيليو المفوضة الاوروبية للشؤون التربوية فقالت:” اوروبا هي مشروع نحمله معا و علينا ان نتحمل بعضنا البعض لان التضامن الاوروبي ضروري للتقدم”.

اوروبا تعاني من ازمة الهجرة غير الشرعية الى اراضيها و تعاني اقتصاديا ايضا ازمات ايرلندا و البرتغال و اليونان التي قد تجد نفسها امام طلب قروض جديدة من اجل انقاذ اقتصادها بينما تتصاعد موجات التطرف و تنجح الاحزاب اليمينية المتطرفة بجذب الناخبين مركزة على قضايا الهجرة و الاقتصاد في منطقة اليورو .