عاجل

تقرأ الآن:

جيلاني يعلن فتح تحقيق حول إختباء بن لادن في باكستان


باكستان

جيلاني يعلن فتح تحقيق حول إختباء بن لادن في باكستان

السلطات الباكستانية تطالب بفتح تحقيق لتحديد كيف تمكن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن من الإختباء في باكستان قبل مقتله في الثاني من هذا الشهر في مدينة أبوت أباد على يد مجموعة أميركية خاصة.

رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني أكد ذلك في كلمة أمام نواب البرلمان الباكستاني. يوسف رضا جيلاني وصف الإتهامات التي وجهت لبلاده بالتواطؤ مع الإرهاب بالسخيفة حيث قال:

“مزاعم التواطؤ وعدم الكفاءة إتهامات سخيفة، ونرفض بشكل قاطع هذه الاتهامات. هذه الأقاويل المضاربة في المجال العام تهدف لخلق الشعور باليأس. ونحن مصرون

على الذهاب أبعد لمعرفة كيف، متى ولماذا كان أسامة بن لادن يختبئ في أبوت أباد، لقد أمرنا بفتح تحقيق “.

عملية أبوت أباد العسكرية أثارت سيلاً من الإنتقادات لدى الباكستانيين المناهضين للسياسة الأميركية. الباكستانيون يعتبرون أنّ الضربات الجوية التي تنفذها القوات الأميركية في شمال غرب باكستان حيث معاقل طالبان وتنظيم القاعدة تدخلاً في الشأن الداخلي الباكستاني. وفي هذا الشأن أضاف يوسف رضا جيلاني:

“ الطائرات بدون طيار تعدّ أدوات لمحاربة الإرهاب. لقد قلنا مرارا وتكرارا أنّ هذه الهجمات تشكل انتهاكا للسيادة الباكستانية ولها نتائج عكسية، حول هذه النقطة، لدينا خلافات عميقة مع الولايات المتحدة”.

كلمة رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني التي لم ترق لنواب المعارضة تناولت بعض الجوانب العملية والتضحيات التي قامت وتقوم بها السلطات الباكستانية في حربها على الإرهاب وكذا إستراتيجيتها المستقبلية لمواجهة هذا التهديد.