عاجل

عاجل

اكتشاف مقابر جماعية في ساحل العاج

تقرأ الآن:

اكتشاف مقابر جماعية في ساحل العاج

حجم النص Aa Aa

في ضاحية يوبوغون في مدينة أبيدجان العاصمة الاقتصادية لساحل العاج اكتشف فريق من اللجنة العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة مقابر جماعية لحوالي ثمانية وستين شخصا.

وكانت المنطقة التي عثر فيها على الجثث تعد آخر معقل لأنصار الرئيس السابق لوران غباغبو، ويشتبه في أنهم ارتكبوا تلك الجرائم بعد أن اتخذوا السكان رهائن في الثاني عشر من الشهر الماضي، وهاجموا البيوت وقد اختاروا ضحاياهم لاسباب عرقية من أصول أجنبية أو من مناطق اخرى من البلاد، التي يعتقد أنها صوتت للرئيس المنتخب الحسن واتارا.

ابراهيم باكايوكو – مواطن عاجي

“اعتقل غباغبو يوم الاثنين وفي اليوم التالي كان الناس في بيوتهم بمن فيهم الأطفال… بدأوا بخلع الأبواب…ولاحقوا الناس الى بيوتهم ليقتلوهم”.

من جانب آخر ذكرت مصادر رسمية أن حوالي مائة وعشرين مدنيا قتلوا منذ خمسة أيام تقريبا برصاص ميليشيات غباغبو، التي انسحبت من ابيدجان باتجاه الحدود الليبيرية، وقد شنت هجماتها على طول الساحل الغربي لابيدجان.

وكانت أعمال العنف التي وقعت في ساحل العاج على خلفية تنازع نتائج انتخابات الرئاسة في نوفمبر الماضي أدت الى مقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص.