عاجل

السلطات الباكستانية تقول إنها مستعدة لأن تسمح للمحققين الأمريكيين بمقابلة زوجات زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الثلاث بعد ان رفضت في وقت سابق تسليمهن الى الحكومة الأمريكية. زوجات بن لادن اللواتي تحتفظ بهن القوات الأمنية الباكستانية، يمكن ان يكشفن عن خيوط عديدة حول شخصية من تعتبره واشنطن اخطر ارهابي في العالم.

يقول المتحدث باسم البيت الأبيض:” نقوم باتصالات عديدة مع السلطات الباكستانية و على مستويات مختلفة، تتعلق بوضعية زوجات بن لادن و كذلكببعض الآلات والمقتنيات التي استحوذ عليها الجيش الباكستاني بعد مغادرة فرقة الكوموندوس الأمريكية المبنى”

من ناحيته نفي رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني خلال كلمته امام البرلمان الباكستاني البارحة، أن تكون بلاده على علم بمكان بن لادن ،كما أمر بفتح تحقيق للكشف عن ملابسات وجود زعيم تنظيم القاعدة منذ سنوات في الأراضي الباكستانية والجهات المتورطة في اخفائه، واصفا في الوقت ذاته الإتهامات التي وجهت لباكستان بالتواطؤ مع الإرهاب بالسخيفة.