عاجل

احد ابناء زعيم القاعدة اسامة بن لادن يحمل الرئيس الاميركي باراك اوباما “شخصيا مسؤولية توضيح” مصير والده.

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نشرت بياناً منسوباً إلى عمر الابن الرابع لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يتهم فيه الأمريكيين بإعدام والده تعسُّفياً دون محاكمة،

وجاء في البيان:“إن عائلته تطالب بالتحقيق في مسألة “إعدامه فوراً دون تقديمه للمحاكمة”، كما طالب بإطلاق سراح زوجاته الثلاث اللائي يُعتقَد أنهن كن معه في مخبأه”.

وكان عمر بن لادن, اعلن في تموز/يوليو الماضي ان حوالى 20 شخصا من عائلة بن لادن موجودين في ايران في الاقامة الجبرية .

واوضح ان الولايات المتحدة لم تتهم ايا من إخوته في قضايا الارهاب واشار الى انها ابدت المحت الى امكانية استقبالهم في اراضيها”.

تزايدت التساؤلات مؤخَّراً حول حقيقة ملابسات عملية قتل ابن لادن خاصة بعد أن أقرّ البيت الأبيض بأنه لم يكن مُسلّحاً وقت اقتحام منزله، كما قارن محلِّلون بين هذه الحالة وما جرى مع الرئيسين السابقين العراقي صدام حسين والصربي سلوبودان ميلوسوفيتش حين مُنِحا فرصة المثول أمام محكمة.