عاجل

العاصمة الإيطالية روما تتعرض اليوم لزلزال مدمر، الأمر لا يعدو ان يكون سوى اشاعة ولكنها اثارت القلق لدى السكان اذ تغيب آلاف المواطنين عن العمل و خير بعضهم قضاء يومهم خارج روما فيما اغلقت عديد المحلات التجارية ابوابها في العاصمة خاصة تلك التي يملكها صينيون.

يعلق احد المواطنين على ذلك قائلا:” لقد غادروا المدينة بسبب خوفهم من الزلزال،كل الصينين اغلقوا محلاتهم …انهم يؤمنون بالخرافات”

الإشاعة ترتكز على نبوءة خبير الزالزل الإيطالي رافائيل بنداندي، الذي توفي قبل ثلاثين عاما وتقول بأن روما ستتعرض في الحادي عشر من مايو الفين واحد عشرالى زلزال مدمر. الإشاعة تداولتها مواقع الكترونية عديدة خلال الأشهر الماضية لكن العارفين بكتابات بنداندي يبرؤونه من هذة النبوءة.