عاجل

مدينة لوركا في جنوب شرق اسبانيا، في حالة صدمة بعد الزلزال العنيف الذي ضربها هذا الأربعاء وخلف عشرة قتلى على الاقل و مئات الجرحى.

الشوارع امتلات بالناس بعد الاضرار التي لحقت بالمباني والمنازل. كما تم اخلاء دار للمسنين ومجلس المدينة ومستشفى.

أحد المسؤولين الحكوميين افاد بأن كل الذين لقوا حتفهم كانوا في اشوارع مما يعني على ما يبدو ان سبب موتهم يعود الى انهيارالمباني القديمة .و من المحتمل ان يكون هناك بعض الأشخاص تحت الأنقاض.

و فيما يواصل عمال الإنقاذ البحث عن ضحايا جدد في مدينة لوركا تقوم السلطات الإسبانية بتقديم المساعدة للمنكوبين الذين تضررت منازلهم و قضوا ليلتهم في الشوارع.

تقول احدى المتضررات :” صعدت المدرج و عندما وصلت الى الطابق الثالث كدت اسقط ثم وجدت نفسي تحت انقاض حائط لو لم يكن هناك رجلان لمساعدتي لمت.”

الزلزال الذي ضرب مدينة لوركا هو الأعنف منذ عام ستة و خمسين من القرن الماضي.وقد تسبب في انهيار العديد من المباني و برج احدى الكنائس كما الحق اضرارا خصوصا في الأحياء القديمة حيث توجد مبان اقل متانة في حين حطمت الصخور المتساقطة السيارات المتوقفة في الشوارع .