عاجل

تقرأ الآن:

13 قتيلا وأكثر من 130 جريحا في مسيرات "التحذير" في اليمن


اليمن

13 قتيلا وأكثر من 130 جريحا في مسيرات "التحذير" في اليمن

13 قتيلا وأكثر من 130 جريحا سقطوا برصاص القوات الحكومية اليمنية والموالين للرئيس علي عبد الله صالح في مسيرات “التحذير الأخير” باتجاه مقر رئاسة الحكومة في صنعاء وفي مدن أخرى. ليصل عددُ قتلى الثورة في اليمن منذ بدايتها في يناير الماضي إلى 163 قتيلا.
 
صابر السّامري كان من بين المحتجين، ويقول مُنذرأ:
“هذه آخر مبادرة للخليج وهذا رمز مبادرة ديوان الخليج..ونحن نقول لهم إذا كنتُم مع علي عبد الله صالح فإن صالح سينتهي وإذا كنتم أصدقاءً للشعب اليمني فإن الشعب اليمني باقٍ”.
 
الحرس الجمهوري اليمني أطلق النيران على المحتجين الذين صعَّدوا من وتيرة الاحتجاج بالسير إلى رئاسة الحكومة فكانتالنتائج مأساوية ولا يبدو أنها ستحلُّ الأزمة، لا سيما أن المحتجين يهددون بالسير على القصر الرئاسي الثلاثاء المقبل. وفي كلام هذا الشاب ما يعبِّر تعبيرا فصيحا عن الأجواء السائدة منذ مساء الأربعاء:
“الآن القتلى أكثر..هذا نظامٌ لا يرحم..أدعو إلى ثورة وهَبَّة شعبية تنقضُّ على هذا النظام وعلى هذا القذِر الذي يقتلنا ويقتل أبناءنا”. 
  
الاحتجاجات تشهد تصعيدا غير مسبوق في اليمن ويزداد اتساع نطاقها لتشمل العديد من مدن البلاد كعدن وصنعاء وتعز والحُدَيْدة الساحلية ومدن أخرى، مما يُنذر بانفجار الوضع أكثر في الأيام المقبلة في ظل فشل الوساطات والمبادرات.