عاجل

رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل، التقى هذا الخميس في لندن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الذي اعلن سلسلة إجراءات لتعزيز التعاون مع المجلس ، اهمها تزويد شرطة بنغازي بتجهيزات حماية و المشاركة في بعث اذاعة مستقلة في المدينة، ما يعد تطورا ملحوظا لموقف بريطانيا من الثوار الليبيين.

يقول رئيس الوزراء البريطاني:

“ لا يمكن أن يكون للقذافي أي دور في العملية الانتقالية السياسية في ليبيا ومن الواضح أن المجلس الوطني الانتقالي سيلعب دورا رائدا على هذا المستوى..

حكومتنا تدعواليوم المجلس إلى فتحمكتب دائم هنا في لندن.”

على صعيدآخر سيلتقي محمود جبريل، مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الليبي هذا الجمعة في واشنطن بمستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي

طوم دونيلون.