عاجل

تسعة عشر شخصا قتلوا في مدينتي حمص ودرعا السوريتين، وهذه لقطات للفيديو تم تنزيلها على شبكة الانترنت، تصور تواصل المظاهرات في أنحاء من البلاد، على مدى الأيام القليلة الماضية، ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ففي حمص قتل خمسة أشخاص اثر قصف الدبابات لاحدى ضواحي المدينة، وبحسب نشطاء لحقوق الانسان فان قناصة من قوات الأمن السورية تم نشرهم على أسطح بنايات، وقتلوا شخصا سادسا. كذلك قتل ثلاثة عشر شخصا في مدينة الحارة شمال غربي درعا.

من جانبها قالت السلطات السورية إن جنديا قتل على أيدي من وصفتهم بعصابات ارهابية مسلحة.

وفي الجنوب قتل أربعة مدنيين في مدينة طفس، في وقت وسعت قوات الأمن من حملات اعتقال، شملت المواطنين في حمص وبانياس، خلال الساعات الماضية . أما في دمشق فقد اعتقلت قوات الأمن أحد زعماء المعارضة.

ولا تعلق السلطات السورية على هذه الأحداث بشكل فوري، وهي تمنع أغلب وسائل الاعلام الدولية من تغطية الاحداث على الارض في سوريا.