عاجل

خرجت العديد من المظاهرات في العديد من المدن الفرنسية للمطالبة بالافراج عن الصحفيين الفرنسيين المحتجزين  في افغانستان منذ 500 يوم.
المتظاهرون عبروا عن أملهم أن  يؤدي مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة إلى
إطلاق سراحهما.
إيرفيه جسكيير وستيفان تابونييه صحفيان بقناة “فرانس 3“الحكومية بالتليفزيون الفرنسي قد اختطفا في 30 كانون أول/ديسمبر 2009.