عاجل

الحكومة اليابانية تلقي بثقلها لمساعدة المتضررين من كارثة فوكوشيما

تقرأ الآن:

الحكومة اليابانية تلقي بثقلها لمساعدة المتضررين من كارثة فوكوشيما

حجم النص Aa Aa

الحكومة اليابانية تقرر تقديمَ مساعدات مالية لشركة “طوكيو إليكتريك باور” (تيبكو)، المُشغِّلة لمحطة فوكوشيما النووية، من أجل أن تتمكن الشركةُ من دفع التعويضات إلى خمسة وثمانين ألفَ متضرر من الكارثة الذَّرِّية التي أحدثها زلزالُ الحادي عشر من مارس/آذار الماضي،بال إضافة إلى تعويض الشركات التي تأثر نشاطُها الاقتصادي بعد هذا التاريخ.

الخبير المالي الياباني شينيشي تشيكاوا:

“الشيء المهم هو ضمان استقرار العرض في مجال الطاقة وتقديم التعويضات الكافية للضحايا وليس التأثيرَ في سوق المال”.

الحكومة حرِصتْ على توضيح دوافعَ مساعدتها شركة “تيبكو” حتى لا تُعتبر تدخلا من أجل إنقاذ الشركة وتعزيزا لوضعها في أسواق المال.

سكان المنطقة المتضررة يشعرون بالإحباط مثلما يؤكد واتارو ساتو أحدُ محترفي الصيد البحري المحليين:

“نشعر وكأن الجميعَ تخلى عنا. ستكون لدينا مشاكل مالية والتعويضاتُ قد لا تصل”.

قطاع الصيد البحري تلقى ضربةً قاسية بسبب الزلزال والكارثة النووية يقول مازاتو أوناديرا مديرُ سوق الأسماك :

“المشكلة الأكبر في الظرف الحالي هي الكارثةُ النووية، إذ لا يمكننا تصديرُ الأسماك. والحكومةُ ستضطر لمساعدةِ القطاع”.

الحكومة اليابانية تعِد بتشكيل هيئةٍ جديدة تدير عمليةَ دفع التعويضات لِتُمكنَ المنطقةَ من النهوض من تحت أنقاضها.