عاجل

تقرأ الآن:

طالبان تتبى عملية انتحارية قتل فيها العشرات من الجيش الباكستاني انتقاما لمقتل بن لادن


باكستان

طالبان تتبى عملية انتحارية قتل فيها العشرات من الجيش الباكستاني انتقاما لمقتل بن لادن

قتل 85 شخصا على الأقل وأصيب 140 اخرون بجروح في هجومين انتحاريين استهدفا أكاديمية للمتطوعين الجدد في الجيش في شارسادة بباكستان .

حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن العملية وصرحت أنها جاءت انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن

وقال احسان الله احسان المتحدث باسم طالبان:“مهما حدث اليوم في شاراسادة نحن نتحمل مسؤولية العملية ونحن نؤمن بان الجيش والشرطة الباكستانية لا يستطعان حماية المسلمين ولكنهم موجودين للقضاء على المجاهدين .

الهجوم الأول نفذه انتحاري استهدف أفراد مراكز التدريب لقوة كونستابولاري شبه العسكرية والمكلفة بحراسة الحدود والتابعة للجيش وكان المتطوعون الجدد قد غادروا المركز وهموا بالصعود الى الحافلات في مأذونية لمدة عشرة أيام قبل أن تنفجر القنبلة الثانية بعدها بثواني.

من جهة اخرى وبنفس السياق خرج في مدينة لاهور الباكستانية اكثر من 700 محام في مظاهرة للتنديد بمقتل زعيم تنظيم القاعدة بن لادن على يد عناصر الكومندس الاميريكي وكذلك للاحتجاج على موقف الحكومة الباكستانية منها .

محمد ياها جوهر احد المتظاهرين يقول :” ما قامت به الولايات المتحدة مخل بالقانون الدولي ولا يجب ان تمارس امريكا مثل هذه العملية على ارض باكستان “.

متمردو طالبان الموالون لتنظيم القاعدة والذين يشنون حملة اعتداءات دامية في باكستان كانوا قد توعدوا بالانتقام من اسلام اباد التي يتهمونها بالتواطؤ مع الولايات المتحذة في عملية مقتل بن لادن في عملية نفذتها وحدة من القوات الخاصة الاميركية قبل 11 يوما في شمال البلاد.