عاجل

دومينيك ستروس كان

تقرأ الآن:

دومينيك ستروس كان

حجم النص Aa Aa

من المتوقع أن يؤدي توقيف المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان في الولايات المتحدة بتهمة الاعتداء الجنسي ، إلى وقف مشاركته في السباق الرئاسي الفرنسي أمام منافسه نيكولا ساركوزي.

وشغل ستروس عدة مناصب حكومية من أهمها توليه وزارة الاقتصاد بين العامين سبعة وتسعين وتسعة وتسعين، كما عمل ستروس نائباً لمفوض وكالة التخطيط الاقتصادي بين العامين واحد وثمانين وستة وثمانين وهو العام الذي انتخب فيه نائباً في البرلمان الفرنسي كما عين في العام واحد وتسعين وزيراً منتدباً للصناعة والتجارة الخارجية.

ابتعد ستروس عن عالم السياسة ودخل في مجال الأعمال الخاصة و الشركات في العام ثلاثة وتسعين، لكن سرعان ما عاد للسياسة في العام خمسة وتسعين حينما انتخب عمدة لدائرة سارسيل إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

و في العام الفين وستة مني ستروس بخسارة في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي الفرنسي أمام منافسته سيغولين رويال التي هزمت أمام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في انتخابات الفين وسبعة.

ويبقى الرهان الأكبر في الوقت الحالي متمثلاً في قدرة ستروس على خوض الانتخابات الرئاسية الفرنسية العام المقبل.