عاجل

عمليات اعتقال عديدة قامت بها الشرطة الاسبانية في العاصمة مدريد، اثر مواجهات مع متظاهرين كانوا يحتجون على اجراءات التقشف الحكومية.

مئات المتظاهرين رشقوا عناصر الشرطة بالقوارير، وأسقطوا الحواجز التي اعترضت طريقهم.

وكان عشرات آلاف الطلبة من المجموعات الاجتماعية والعاطلين عن العمل، تجمعوا في أكثر من خمسين مدينة اسبانية، من بينها مدينة مدريد، حيث ارتدى عديد المحتجين أقمصة صفراء وزعتها عليهم مجموعة “شبان بلا مستقبل“، التي ساهمت في تنظيم التجمعات الاحتجاجية تحت شعار: “لسنا سلعة في أيدي السياسيين وأصحاب البنوك”.

ويعبر المتظاهرون عن غضبهم من تدني الاجور، وعدم قدرتهم على مجابهة متطلبات الحياة، رغم مستوياتهم التعليمية الجيدة.

وتواجه اسبانيا ارتفاع نسبة بطالة تتجاوز عشرين في المائة، ونموا اقتصاديا ضعيفا بلغ صفر فاصل ثلاثة في المائة خلال الربع الأول من العام الحالي.

وتقول الحكومة الاسبانية انها تتوقع أن تتجاوز نسبة النمو الواحد في المائة هذا العام، لكن البنك المركزي اعتبر التوقع اغراقا في التفاؤل.