عاجل

جون كاترومير:التعامل مع قضايا الاغتصاب في أمريكا مختلف تماما عن أوروبا

تقرأ الآن:

جون كاترومير:التعامل مع قضايا الاغتصاب في أمريكا مختلف تماما عن أوروبا

حجم النص Aa Aa

سيرجيو كانتوني مراسل يورونيوز في بروكسيل التقى بالصحفي الفرنسي جون كاترومير من جريدة ليبراسيون وأجرى معه الحوار التالي حول قضية مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان.
 التعامل مع قضايا الاغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية مختلف تماما عن أوروبا.لدينا قضية أخرى في السويد تتعلق بمؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج المتهم بقضية اغتصاب وعندنا نحن لا نعتبره كذلك.في السويد مجرد ما ترفض إمرأة وتقول لا حتى تكون هناك قضية تحرش جنسي.في الولايات المتحدة التحرش الجنسي مفهوم واسع جدا. يمكن أن يتمثل في نظرة عميقة الى المرأة النظر اليها بطريقة متعمدة حتى تعتبر تحرش.
نحن في فرنسا نتعامل مع قضايا التحرش الجنسي بطريقة مختلفة أي اذا لم يكن هناك عنف ممارس على الضحية ولم تمزق ملابسها وماشابه ذلك نعتبره أقل من اعتداء. يجب الانتباه الى الكلمات المستخدمة لأنها ليست كالمستعملة في الولايات المتحدة خاصة وأننا لا نتسامح مع أي شيء لا يحترم المساواة بين الرجل والمرأة.
سيرجيو كانتوني مراسل يورونيوز الى بروكسيل:هل يمكن لشخص ما أن يستغل هذا الفارق الثقافي حول قضية الاغتصاب ونقاط ضعف ستراوس كان السياسية؟
 أنا بالتأكيد لا أؤمن بنظرية المؤامرة انه أمرغيرقابل للتصورمن الواضح انه تم وضع فخ لدومينيك ستراوس كان.فاذا اعتبرنا أنه تم نصب فخ له فقد سقط فيه لأنه أوقع نفسه في الخطأ يجب تصور ما حصل تعرفنا على أنها عاملة نظافة تعمل منذ 3 سنوات في فندق وهي مهاجرة من أصل غيني من الواضح جيدا أن الفرضية غريبة شيئا ما ولا يمكن تصديقها هناك غموض يكتنف القضية.