عاجل

تقرأ الآن:

إعتقال ستروس كان وتأثيره في الأسواق المالية


مال وأعمال

إعتقال ستروس كان وتأثيره في الأسواق المالية

بعض خبراء الاقتصاد يرون أن السبب في تهاوي الأسواق الأوروبية عند بدء تداولات يوم الإثنين هو خبر اعتقال رئيس صندوق النقد الدولي، لكن البعض الآخر يرى أن هذا الخبر لن يؤثر على عمل المؤسسة الدولية.

قال الخبير الاقتصادي أوليفر روث: “لن يكون هناك تأثير على المدى الطويل لأن صندوق النقد الدولي مؤسسة قوية. سيكون هناك بالطبع من سيخلفه في الإدارة، وسيعمل ضمن السياسة ذاتها”.

الأمريكي جون ليبسكي سيخلف مؤقتا ستروس كان في منصبه، لكنه سيغادر المؤسسة المالية الدولي في أغسطس آب القادم، وهو ما قد يخلق في هذا الوقت الحرج مشكلة فراغ في السلطة.

قال إيريك تشاني، مدير فرع الاستثمار لدى مصرف أكسا: “دور الصندوق مهم للغاية، وأعتقد أن الدور الشخصي لدومينيك ستروس كان مهم جدا لأنه يعرف الجميع، وهو رجل يجيد عقد الصفقات بين الناس الذين تكون آراؤهم متباينة تماما”.

خبر اعتقال ستروس كان ضغط بشدة على العملة الأوروبية الموحدة، حيث إنها انخفضت إلى أدنى مستوى لها في ستة أسابيع مقابل العملة الخضراء.

قال خبير الأسواق المالية، بيدرو أوليفيرا: “تداولات اليوم بدأت بخسارة كبيرة، حيث انخفضت بورصة لشبونة بحوالي نقطة مئوية، وهذا ليس فقط بسبب خبر اعتقال مدير صندوق النقد الدولي الذي ضغط على الأسواق، لكن أيضا بسبب المشاكل التي تتسبب فيها أزمة الديون اليونانية”.

لكن احتمال مغادرة ستروس كان لمنصبه قد يجعل سياسة الصندوق أكثر تشددا تجاه الدول الأوروبية التي تعاني من أزمة الديون.