عاجل

في الذكرى الثالة والستين للنكبة، تعبئة حاشدة لفلسطينيين نظموا تظاهرات، شهدت مقتل خمسة عشر فلسطينيا وجرح العشرات، برصاص الجنود الاسرائيليين، وذلك في بلدتي قلنديا وبيت حانون الفلسطينيتين، والجولان السوري المحتل، وفي مارون الراس المنطقة الحدودية اللبنانية مع اسرائيل.

مواجهات وقعت على أحد أبواب مدينة القدس، حيث جرح سبعة عشر فلسطينيا على الأقل على أيدي الجنود الاسرائيليين عند معبر قلنديا.

وبالقرب من معبر بيت حانون في شمال قطاع غزة قتل فلسطيني وجرح أكثر من مائة آخرين، برصاص الجيش الاسرائيلي أثناء تظاهرة، شارك فيها آلاف المتظاهرين الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب معهم.

وفي مارون الراس قتل الجيش الاسرائيلي عشرة فلسطينيين وجرح أكثر من مائة آخرين حين أطلق على المتظاهرين النار عند اقترابهم من الحدود وكان المتظاهرون قدموا من مناطق لبنانية مختلفة للمشاركة في مسيرة العودة الى فلسطين.

وفي هضبة الجولان السورية المحتلة قتل أربعة متظاهرين فلسطينيين وجرح آخرون بنيران الجيش الاسرائيلي، بعد أن قدم الآلاف من سوريا.

وتمكن العشرات من دخول منطقة مجدل شمس الدرزية الخاضعة لسيطرة اسرائيل داخل الهضبة، في اطار تظاهرة لاحياء ذكرى النكبة، الذي يتذكر فيها الفلسطينيون نزوح أكثر من سبعمائة ألف فلسطيني ابان قيام دولة اسرائيل عام ثمانية وأربعين.

ويبلغ عدد اللاجئين اليوم حوالي خمسة ملايين فلسطيني يتوزعون خصوصا بين الاردن وسوريا ولبنان والاراضي الفلسطينية.