عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس أوباما يدعو تل أبيب ورام الله إلى طاولة المفاوضات


العالم

الرئيس أوباما يدعو تل أبيب ورام الله إلى طاولة المفاوضات

إنعاش مفاوضات السلام بين تل أبيب والفلسطينيين يعود مجددا إلى أجندة البيت الأبيض بعد فشل المحاولة السابقة بسبب إصرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين ناتانياهو على مواصلة سياسة الاستيطان.زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله إلى واشنطن جعل منها الرئيس الأمريكي باراك أوباما مناسبةً لدعوة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال:
“نحن نتقاسم وجهة نظر جوهرها هو: رغم التحولات العديدة، أو بالأحرى بسبب التحولات العديدة الجارية في المنطقة، أصبح توصلُ الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طريق يعيدهم مجددا إلى طاولة المفاوضات أكثرَ حيويةً من أيِّ وقتٍ مضى من أجل الشروع في النفاوض حول مسار يؤدي إلى دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام”.
دعوة أوباما طرفي النزاع للعودة إلى مسار المفاوضات تأتي قبل يومين من خطابه المرتقب حول الوضع في الشرق الأوسط والتحولات الجارية في العالم العربي، وغداة سقوط عشرات القتلى والجرحى على يد القوات الإسرائيلية خلال إحياء ذكرى النكبة.وتتزامن هذه الدعوة الأمريكية مع تجديد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس نداءه إلى المجموعة الدولية لدعم مشروع إقامة دولة فلسطينية على حدود العام 1967م الذي سيقدمه إلى الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل. وشدد عباس على أن مسعاه هذا جدِّي و“ليس مناورةً” كما جاء على لسانه.
وكان الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون قد وجه نداءً إلى إسرائيل في أعقاب الثورتين التونسية والمصرية داعيا إياها إلى الإسراع بالتفاوض على حل الدولتين قبل فوات الأوان.